لعنه الزمن
يستغني عطية عن صديقه الأسطى حسن عامل المطبعة التي يتملكها . يتصدى الأسطى حسن مع عمال المطبعة لعطية الذي يدبر حريقًا في المطبعة ويتهم فتحي ابن حسن بجريمة إشعال الحريق حتى يفرق بينه وبين ابنته سهير ، يهرب فتحي ويطارده عطية فيطلق الرصاص عليه ويهرب ، يموت عطية ويعترف حسن أنه القاتل لينقذ ابنه ، ويحكم عليه بالإعدام . قبل تنفيذ الحكم يظهر القاتل الحقيقي ، وهو والد أحد العمال الذي راح ضحية الحريق فقد أصيب عطية فقط من رصاصة فتحي ليأتي هو ليجهز عليه .
إنتاج :
  • أحمد السبعاوي