!أنفقت أكثر من 80 ألف دولار على مجموعة الباربي الخاصة بها
.كرست أزوسا ساكاموتو حياتها ومنزلها لهذه الدمية الأيقونية. إنها تحب الباربي لدرجة أنها لا ترى إلا اللون الوردي في حياتها